تفكر سامسونج في تقليل الاعتماد على اندرويد وذلك بإطلاق المزيد من أجهزة ويندوز فون، وتدرس الشركة العملاقة خيارات إطلاق أجهزة أرخص تعمل بنظام ويندوز فون وذلك بحسب مسئول داخل الشركة على علاقة بالأمر، والذي قال:

“قامت الشركة بتجربة عدة أجهزة عملت بشكل مستقر بنظام ويندوز فون 8.1 ، والشركة مهتمة بالنظام”.

لكن تبقى القضية الأساسية العالقة بين سامسونج ومايكروسوفت  وهي تسوية النزاع القائم بينهما حول المبالغ التي تدفعها سامسونج لمايكروسوفت نظير تسوية قانونية تمت منذ أعوام، وتدفع سامسونج بموجبها مبلغاً لمايكروسوفت يصل إلى قرابة المليار دولار سنوياً.
وقال المسئول:

“إذا تمكنت الشركتان من تسوية الدعاوي القائمة بينهما حالياً، فستتمكن سامسونج من صنع مزيد من الأجهزة بنظام ويندوز فون”.

وعن التوقيت، قال:

“يمكن أن يكون ذلك في الربع الثالث من العام الحالي كأقرب تقدير”

وقال المسئول:

“من خلال مجموعة الأجهزة العاملة بنظام ويندوز فون ستتمكن سامسونج من إدارة أعمالها في قطاع الاتصالات في الأسواق منخفضة ومتوسطة القدرة الشرائية”

ويسهم النزاع القضائي بين الشركتين في تعطيل بعض الجهود الرامية إلى مزيد من تعزيز التعاون بينهما، لكن سامسونج كانت قد طلبت من سلطات الاحتكار في كل من كوريا والصين وأمريكا إلغاء شراء مايكروسوفت لقسم الأجهزة في نوكيا، لما ترى أنه ممارسة تضر بالمنافسة وتجعل مايكروسوفت منافساً مباشراً، لكن المسئول المصدر يقول:

“لدى كل من مايكروسوفت وسامسونج نقاط قوة لا جدال فيها، ويفهمان أنه من المفيد التعاون لتعزيز بيئة نظام ويندوز”

وأكد على أن الشركتين تعملان على إيجاد أرضية مشتركة يعيدان الانطلاق منها.