كنا تحدثنا عن واجهة المستخدم في ويندوز 10 في إحدى مقالاتنا السابقة، وها هو اليوم ألبرت شوم قائد فريق التصميم في مجموعة أنظمة التشغيل في مايكروسوفت يكتب مقالاً حول التوازن الصحيح في تصميم واجهة المستخدم الجديدة في ويندوز 10.

شوم وفريقه معنيون بتصميم واجهات ويندوز المكتبي والهواتف واللوحيات وكذلك المتجر وتطبيقات MSN وتطبيقات Xbox، وهم أيضاً مصممي واجهات هولولينس وغيرها، وهم على اتصال مباشر ووثيق بفريق تصميم وتطوير خدمات البحث Bing وتطبيقات أوفيس وغيرها.

بحسب شوم؛ فإن تصميم واجهات ويندوز فون 7 أشعرهم بالفخر إلا أنها لم تكن مثالية دائماً، وهم طوال السنوات الماضية كانوا يستمعون جيداً لردود الفعل وتقبل المستخدمين، وقد وجدوا أن الوقت قد حان لإحداث بعض التغييرات في سبيل تحقيق التوازن الصحيح.

يؤكد شوم أنه ولتحقيق التوازن الصحيح في تصميم واجهات الاستخدام؛ تحتم عليهم الأمر أن يأخذوا في الاعتبار بعض الأمور كتحسين التجربة الكلية، والاتساق مع السياق التصميمي العام في البيئات المنافسة، وأخيراً قابلية التصاميم والواجهات للتمدد والتقلص بما بضمن الحفاظ على خصائصها على جميع أحجام الشاشات المحتملة. كما وأن النهج الجديد يأخذ في الاعتبار مسألة الإنتاجية والحفاظ على الشخصية ناهيك عن المتعة، ولذلك سيأخذون ويندوز إلى المستوى التالي، وبالتأكيد سيواجهون العديد من التحديات في سبيل الوصول إلى الرؤية النهائية.

نهج التصميم:

تاريخ مايكروسوفت غني بالتصاميم البصرية، وهي ماضية في إنشاء إطار جديد مرن وفق نظم ومعايير تحافظ على إنتاجية بيئة العمل. لذلك اضطروا إلى التخلص من بعض الأنماط التصميمية الشائعة، في سبيل تقديم تجربة متسقة عبر منصات وأجهزة مختلفة، ولذلك وضعوا ضوابط تصميمية جديدة، أكثر مرونة وتكيفاً. وفي الطريق إلى ذلك درس فريق التصميم العديد من المقترحات والأساليب والمناهج التي تضمن إظهار المحتوى بشكل جميل وبسيط وبطريقة أكثر شخصية، كهذه العينات:

التعلم أثناء التصميم:

كانت هناك مزيّة مهمة في إشراك المستخدمين في تجربة ويندوز 10، والأخذ بآرائهم وردود أفعالهم ومقترحاتهم، فبرغم أن نسخ المعاينة هي نسخ خامة أولية إلا أن ردود الفعل كانت جداً إيجابية ومثمرة، وقد أخذناها في الاعتبار دائماً عند تقديم نسخ جديدة، ولا يزال الطريق طويلاً للوصول إلى الصورة النهائية لما سيكون عليه ويندوز 10.

لقد قطعنا شوطاً طويلاً في الانتهاء من التعليمات البرمجية الأساسية، وهي موثوقة عموماً، لكن العديد من التطبيقات لا زالت في مرحلة تصميمة مبكرة، وهي متوفرة حالياً بميزات محدودة وتصاميم غير مكتملة. وخصوصاً لويندوز 10 الموجهة للهواتف، وستحصل على المزيد من التحسينات. وإليكم بعض الأمثلة حول الأجزاء والمناطق التي ستحصل على مزيد من التحسينات:

• رمز القائمة (همبرغر)

• تطيبق بريد outlook والتقويم

• المتصفح الجديد

• التبديل بين المهام

• تطيبق الأشخاص

• تطبيق الصور

رمز القائمة (همبرجر):

هذه القائمة ليست خياراً تصميمياً جديداً، بل هي إحدى أدوات التنقل والملاحة التي كانت تتوفر في العديد من المواقع في وضع التصفح من الجوال، كالفيسبوك مثلاً، ثم تطورت لتصبح عنصر التنقل الرئيسي، وبإمكانك مراجعة هذه المقالة للاطلاع على المزيد حول هذه النقطة. وكما هو الحال مع جميع عناصر التحكم، التي لا يمكن الحكم عليها إلا من خلال تحقيقها للعمل التي وُضعت من أجله، فإن قائمة همبرجر أيضاً كذلك، فغالباً ما تساهم هذه القائمة في الوصول إلى الصفحة التي تريدها بأقل عدد من التمريرات أو الإدخالات، بحيث يكون لدى المستخدم فكرة عن التسلسل الهرمي للتطبيق، مما يسمح له الوصول للمهام التي ينجزها دائماً أو بتكرار بأقل عدد من الإدخالات.

ويبدو من المنطقي استخدام قائمة همبرجر في التطبيقات العالمية وخصوصاً على الأجهزة المكتبية، بسبب التوافق وتحسين التنقل باستخدام لوحة المفاتيح والفأرة. ولا زلنا في هذه المرحلة نعمل على تحسين هذه القائمة والتأكد من أنها قابلة للاستخدام ومفيدة.
تطبيق البريد والتقويم:
في نسخة ويندوز 10 للهواتف الأخيرة، اشتكى عدد من المستخدمين من انتقال الأوامر من الجزء السفلي للشاشة إلى الجزء العلوي، وهو ما يجعلها بعيدة عند الاستخدام بيد واحدة، حسناً .. التطبيق ليس مكتمل ولم ننته من تطويره، ونحن استمعنا إلى ردود الفعل، وستكون الأوامر في أسفل الشاشة كما ستظهر في الصور.
هذه التطبيقات تم إعادة كتابتها من الصفر استناداً إلى التعليمات البرمجية الأساسية، ونحن ملتزمون بتطويرها على المدى الطويل، وسترون العديد من التحسينات خلال الأسابيع والشهور القادمة.
 
بالنسبة لتطبيق التقويم؛ كثير من المستخدمين طلبوا أيضا إعادة عرض الأسبوع والشهر في التقويم. في بناء 10051 هناك طريقة للوصول إلى عرض شهر مصغرة، ولكن لم يكن سهل الاكتشاف، وفيما يلي بعض التغييرات التي سوف تشاهدها في الأسابيع القادمة:
• جعل الوصول إلى عرض الشهر المصغر أسهل.
• للهواتف ذات الشاشات الكبيرة، زيادة عدد أسابيع التي ستظهر في عرض في الشهر المصغر.
المتصفح الجديد:
مايكروسوفت إيدج: هو متصفح جديد يعتمد على محرك ويب جديد أيضاً، ومصممة وفق معايير تطبيقات ويندوز العالمية، وهو متصفح عصري وبسيط، ويتكامل مع التجربة الكلية لويندوز 10، ولا زلنا في البداية عندما يتعلق الأمر بهذه المتصفح، ونحن نستمع لردود أفعال المستخدمين.
تطبيق الأشخاص:
لقد سمعنا العديد من الأصوات التي تقول أن استخدام الدوائر لإظهار الصور الرمزية لجهات الاتصال لا تتوافق مع التصميم العام. في مراحل التصميم حاولنا أن نجعل بعض الأمور تبرز بشكل مرئي، ونحن متمسكون بهذا الخيار التصميمي حالياً
تطبيق الصور:
تطبيق الصور مثال عظيم لإمكانية الجمع بين قائمة همبرجر والمحاور، الهدف في تصميم تطبيق الصور هو إظهار أكبر عدد من الصور، وكذلك تنظيمها في ألبومات.
بداية الرحلة:
يقول شوم: ها نحن نتشارك معكم بعض الأفكار، وسنشارككم المزيد مع مرور الوقت، لقد عملنا على تحقيق التوازن الصحيح بين الحاجة إلى المرونة عبر الأجهزة والمنصات وبين الحاجة إلى إيجاد خبرات متسقة وجميلة لكل جهاز. ويندوز 10 هو بداية الطريق لطريقة جديدة، ونحن نضع في اعتبارنا أن ويندوز أصبحت خدمة مما يعني توفير التحديثات المستمرة والتحسينات، وبخاصة للتطبيقات وذلك عن طريق المتجر.
من الموقع الرسمي .. بتصرف

.