جوجل شركة عريقة .. ليس تاريخياً وإنما بسبب حجم انتشارها وانتشار خدماتها، ليس فقط انتشاراً وإنما أيضاً سهولة وبساطة، فقد بشكل كبير وملحوظ في دفع وتحسين استخدام الانترنت خلال العقد والنصف الماضي.

اليوم.. جوجل تغيير شعارها

ليس فقط شعارها.. وإنما تعلن عن تطوير مفهوم عملها وفلسفتها.