فاجأتنا مايكروسوفت قبل أسبوع بإطلاق النسخة 10549 والذي حقق نقلة إيجابية من النسخة السابقة 10536، وكنت قد كتبت رأيي حول تلك النسخة في مقالة بعنوان: ملخص رأيي في نسخة 10549 من ويندوز 10 موبايل ، لكن مايكروسوفت فاجأتنا بشكل غير متوقع هذا الأسبوع بإطلاق النسخة 10572 والتي ذكرت ميزاتها في مقالة بعنوان: الجديد في نسخة بناء 10572 من ويندوز 10موبايل ، ومبعث الدهشة أمرين:

– قصر الفترة عن السابقة، وعلى غير المعتاد من مايكروسوفت

– حجم التغيير الكبير الذي تضمنته هذه النسخة مقارنة بالنسخة السابقة.. رغم قصر المدة!

رغم ذلك.. فإن هذه نسخة تتطلب العودة إلى ويندوز فون 8.1 كمثل حال النسخة السابقة، ولكننا موعودون الأسبوع القادم بنسخة أفضل وتقبل الترقية المباشرة، وستحمل رقم 10575، ولذلك فإن النصيحة البديهية لكل من يسأل عن الترقية هي أن يصبر إلى حين توفر النسخة التالية.

– الاستقرار: شهدت هذه النسخة مزيداً من الاستقرار مقارنة بالنسخة السابقة 10549، وبالنادر جداً أن تواجه إنهيار لأي تطبيق، وعند مواجهة ذلك فالحل هو إعادة ضبط المصنع، حيث سيحل ذلك كثيراً من المشاكل الافتراضية المتوقعة.

– السرعة: تأتي هذه النسخة بقفزة حقيقية فيما يتعلق بالسرعة، يبدو مساوٍ لويندوز فون 8.1 وأسرع في بعض الشاشات وأبطئ بشكل لا يلاحظ في شاشات أخرى.. هذه السرعة والتحسن في الأداء يشمل الشاشة الرئيسية ومركز العمل وفتح التطبيقات وإغلاقها والعودة إليها.

– استهلاك الطاقة: أخيراً وبطريقة ساحرة، اختفت مشكلة الاستهلاك المرتفع للطاقة في هذه النسخة! لكننا موعودون بمزيد من التحسن في هذه النقطة، وقد يواجه البعض استهلاكاً غير منضبط، لكن هذه لم تعد هي السمة الأساسية في هذه النسخة.

ورغم ذلك فإن أيقونة البطارية في شريط النظام لا زال يعطي قراءة موهمة فيما يتعلق بالمتبقى من الطاقة.

– التطبيقات الأساسية المضمنة: هذه التطبيقات تحصل على التحديثات والميزات الجديدة بشكل منفصل عن النظام، وهي تزداد ثباتاً واستقراراً نسخة بعد نسخة. تطبيق المراسلة والصور والمساعد الشخصي وكذلك البريد والتقويم حصلت على تحديثات ظاهرة ومفيدة وظيفياً، وأصبحت تبدو أكثر اتساقاً مع النظام، بينما تطبيق المتجر لا زال في حاجة إلى مزيد من التحسين ليواكب التحسينات التي طالت النظام وبقية تطبيقاته الأساسية.

– نقاط عامة:

– كنت أتمنى لو أن مايكروسوفت لم تربط إمكانية التكامل في تطبيقي الرسائل والهاتف بين الجهاز والكمبيوتر عن طريق المساعد الشخصي “كورتانا” .. الأفضل لو كان التكامل مباشر داخل التطبيقات.

– اشتملت النسخة على تحديث كبير بصرياً ووظيفياً لإعدادات الخزين في النظام، وهو يشمل القدرة على مزيد من التحكم في إدارة ما يتم تخزينه في الجهاز:

– اشتملت النسخة أيضاً على أداء مراقبة ومتابعة الأداء ومزيد من التحكم للمطورين، وهي تشمل القدرة على تثبيت التطبيقات وحذفها ومتابعة مؤشر عمل المعالج والمسرع الرسومي والرام:

ويمكن الوصول إلى الأداء باستخدام متصفح إيدج على الكمبيوتر أو الجهاز نفسه.. باتباع الخطوات التالية:

الإعدادات > التحديث والأمان > للمطورين >

تفعيل مود المطورين ثم تشغيل خيار اكتشاف جهاز وكذلك خيار مدخل الجهاز، وستجد عنوان IP ، قم بكتابته في عنوان متصفح إيدج ثم أدخل الرقم السري الخاص بالاقتران:

– التحسينات التي حصل عليها متصفح إيدج يبدو كبيراً.. ويسمح بمزيد من قابلية الاستخدام، لكنه لا زال يفتقد لبعض الخصائص كالسحب للصفحة السابقة وغيرها.

– لا زالت هذه النسخة تفتقد لميزة تثبيت الشبكة.

– مشكلة شاشة القفل .. عند السحب للأعلى للفتح لا يسحب الصورة وإنما فقط التاريخ.

كلمة أخيرة:

هل هذه هي أفضل وأسرع نسخة؟ نعم، لكن هذا لا يعني أنني سأنصح بالترقية خصوصاً وأننا نعرف أننا سنرى نسخة أفضل في غضون أسبوع تقريباً، لكن هذه النسخة هي قفزة في الأداء مقابل كل النسخ الأخيرة، وبطريقة ما أصبح الجميع تقريباً واثقاً بأن مايكروسوفت قادرة على توفير النسخة النهائية خلال أسبوعين!

حسناً.. ليس هناك موعد محدد من مايكروسوفت للنسخة النهائية، لكننا وصلنا للمرحلة التي نستطيع أن نقول أننا قريبون جداً من النسخة النهائية.