قبل عدة سنوات أطلقت مايكورسوفت ويندوز RT الذي يعمل على معالجات ARM، لكن النظام لم يكتب له النجاح لعدة أسباب ومؤثرات.
ويندوز 10 تحول من كونه منتج إلى كونه خدمة، وهذا يعني أننا سنرى مزيد من الميزات ووتيرة تحديثات أسرع، ولكن تبين أيضاً أن مايكروسوفت ووفقاً لسجلات داخلية تعمل على توفير نسخة من ويندوز 10 المكتبي لمعالجات ARM بدلاً من ويندوز RT الذي أصبح من الواضح أنه أصبح جزء من التاريخ.
ولا يخفى أيضاً أن مايكروسوفت توفر نسخة من ويندوز 10 موبايل لكل من معالجات ARM ومعالجات انتل كذلك.

حسناً .. لم نصل بعد للجزء الأكثر إثارة في خبرنا هذا!
يبدو أن بعض المهتمين توصل إلى مستندات تثبت أن مايكروسوف تعمل على توفير برامج Win32 لتعمل أيضاً على معالجات ARM ضمن ويندوز 10 الموجهة لتلك المعالجات، وذلك عبر محاكي JIT .
هذا يعني ضمناً أن مايكروسوفت قد تتيح القدرة على تشغيل برامج Win32 على معالجات ARM سواء مع ويندوز 10 المكتبي أو الهواتف.
إحدى الإمكانيات لمثل هذا المشروع فيما لو تم، هو إمكانية تشغيل برامج win32 على الأجهزة الذكية العاملة بنظام ويندوز10موبايل.. وهذا يعني ثراء كبير لبيئة النظام وللمتجر، ولكنه أيضاً قد يفتح الباب لمزيد من المخاطر الممكنة!

لكن لنضع في اعتبارنا أن الكثير من المشاريع والأبحاث قد لا ترى النور أبداً !